من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع في السبت 27 فبراير 2021 09:20 صباحاً

limitless
development
newspaper

L.D.N

التنمية برس.DP
آخر الاخبار
أقلام تنموية
الأربعاء 20 يناير 2021 03:08 صباحاً

كن مسؤول

كن مسؤول واتقي الله حق تقاته وأجعل الله في قلبك وعقلك واذكره في قيامك وقعودك في صلاتك وركوعك وسجودك وفي حديثك وتعاملاتك مع الناس وفي بيتك وفي مكتبك وفي كل أعمالك وفي كل حياتك ولا تجعل لك ولي ولا وكيل ولا كفيل ولا نصير غير الله سبحانه تعالى وأجعل كلام الله وسنة رسولة قرة عينك وأعلم إنك مسؤول ومحاسب أمامه ولاتستغل عملك ووظيفتك ومنصبك ونفوذك وقدرتك على ظلم الناس وأذكر قوله تعالى:-
 ﴿احشُرُوا الَّذينَ ظَلَموا وَأَزواجَهُم وَما كانوا يَعبُدونَ﴾
 ﴿مِن دونِ اللَّهِ فَاهدوهُم إِلى صِراطِ الجَحيمِ﴾
 ﴿وَقِفوهُم إِنَّهُم مَسئولونَ﴾
لاتمجد أو تنافق أو تجامل زعيم او قائد أو رئيس أو سلطان أو امير أو وزير أو وجيه وتجعله معبود تعبده وتخشاه وتطيعه طاعة عميا وأجعل طاعتك لله وأذكر أن لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق وأجعل طاعتك لله ولرسوله ولاتتبع ولاتخشى غير الله وأذكر قوله تعالى:-
 ﴿لَو أَنزَلنا هذَا القُرآنَ عَلى جَبَلٍ لَرَأَيتَهُ خاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِن خَشيَةِ اللَّهِ وَتِلكَ الأَمثالُ نَضرِبُها لِلنّاسِ لَعَلَّهُم يَتَفَكَّرونَ﴾
وقوله تعالى:-
 ﴿قُل هَل مِن شُرَكائِكُم مَن يَهدي إِلَى الحَقِّ قُلِ اللَّهُ يَهدي لِلحَقِّ أَفَمَن يَهدي إِلَى الحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لا يَهِدّي إِلّا أَن يُهدى فَما لَكُم كَيفَ تَحكُمونَ}·
وأجعل محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام الطاهرين الطيبين الأخيار من المهاجرين والأنصار  قدوتك هم وسائر المومنين الصالحين الذين ذكرهم الله حيث قال سبحانه تعالى في كتابه عنهم:-
 ﴿الَّذينَ يَتَّبِعونَ الرَّسولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذي يَجِدونَهُ مَكتوبًا عِندَهُم فِي التَّوراةِ وَالإِنجيلِ يَأمُرُهُم بِالمَعروفِ وَيَنهاهُم عَنِ المُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّباتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيهِمُ الخَبائِثَ وَيَضَعُ عَنهُم إِصرَهُم وَالأَغلالَ الَّتي كانَت عَلَيهِم فَالَّذينَ آمَنوا بِهِ وَعَزَّروهُ وَنَصَروهُ وَاتَّبَعُوا النّورَ الَّذي أُنزِلَ مَعَهُ أُولئِكَ هُمُ المُفلِحونَ﴾
وقالى تعالى:-
 ﴿مُحَمَّدٌ رَسولُ اللَّهِ وَالَّذينَ مَعَهُ أَشِدّاءُ عَلَى الكُفّارِ رُحَماءُ بَينَهُم تَراهُم رُكَّعًا سُجَّدًا يَبتَغونَ فَضلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضوانًا سيماهُم في وُجوهِهِم مِن أَثَرِ السُّجودِ ذلِكَ مَثَلُهُم فِي التَّوراةِ وَمَثَلُهُم فِي الإِنجيلِ كَزَرعٍ أَخرَجَ شَطأَهُ فَآزَرَهُ فَاستَغلَظَ فَاستَوى عَلى سوقِهِ يُعجِبُ الزُّرّاعَ لِيَغيظَ بِهِمُ الكُفّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذينَ آمَنوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ مِنهُم مَغفِرَةً وَأَجرًا عَظيمًا}·
 ﴿وَالَّذينَ آمَنوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ وَآمَنوا بِما نُزِّلَ عَلى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الحَقُّ مِن رَبِّهِم كَفَّرَ عَنهُم سَيِّئَاتِهِم وَأَصلَحَ بالَهُم﴾
وكن رحيم ودودا معهم وأجعل أمرك معهم شورى ولا تمارس الفردية والانعزالية والتسلط والكبر والفخر ولا تكن دكتاتوريا ونرجسي وتكون فرعون وطاغية جديدحتى لاينفضوا من حولك، وكيف كانت عاقبة فرعون وجنوده وأذكر قوله سبحانه تعالى:-
 ﴿فَبِما رَحمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنتَ لَهمُ وَلَو كُنتَ فَظًّا غَليظَ القَلبِ لَانفَضّوا مِن حَولِكَ فَاعفُ عَنهُم وَاستَغفِر لَهُم وَشاوِرهُم فِي الأَمرِ فَإِذا عَزَمتَ فَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُتَوَكِّلينَ﴾
 ﴿وَقالَ فِرعَونُ يا أَيُّهَا المَلَأُ ما عَلِمتُ لَكُم مِن إِلهٍ غَيري فَأَوقِد لي يا هامانُ عَلَى الطّينِ فَاجعَل لي صَرحًا لَعَلّي أَطَّلِعُ إِلى إِلهِ موسى وَإِنّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الكاذِبينَ﴾
 ﴿فَأَخَذناهُ وَجُنودَهُ فَنَبَذناهُم فِي اليَمِّ وَهُوَ مُليمٌ﴾
كن مسؤول ولك الإختيار أن تكون مع الله ورسوله وسائر المؤمنين أو أن تكون مع الشيطان وفرعون وهامام وقارون وجنودهم.
 
 
#المريسي.